الشيخ احمد لفك السحر والاعمال والربط

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمد لله نقوم بعلاج المس والصرع وابطال السحر والربط بين الازواج وسحر تعطيل الزواج ومعالجة كره الزوجين لبعضهم البعض ومعالجة بعض الامراض اللتى قال عنها الطب لا يوجد شيئى للاستفسار يرجى الاتصال على0020126075360
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السحر واحكامه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 228
تاريخ التسجيل : 14/04/2010

مُساهمةموضوع: السحر واحكامه   الإثنين سبتمبر 13, 2010 7:39 am

وإن كان يصعب علي المشتغلين بالسحر الحصول علي نسخة من ذلك الكتاب إلا أن هناك بعض الكتب العربية المشهورة التي لا يستغنى عنها ساحر يحترم نفسه ! .

منها :

- شمس المعارف الكبرى. (من أشهر كتب السحر انتشاراً بين الناس ويعد هذا الكتاب أكبر مرجع للسحره).

- اللؤلؤ والمرجان في تسخير ملوك الجان

- شرح العهد القديم.

- منبع أصول الحكمة.

- تسخير الشياطين في وصال العاشقين.

- السحر العظيم.

- المندل والخاتم السليماني والعلم الروحاني.

- تسخير الجان لمنفعة الإنسان.



· محاولات التفسير



تكاثرت الفرضيات المفسرة لحدوث السحر .. ولكن لم يتم الإعتماد بشكل قاطع على إحداها .



- فقيل أن السحر عبارة عن قوى طبيعية فيزيائية لم يتم إكتشاف ماهيتها حتى الآن وحسب هذه الفرضية هناك قوة خامسة بالأضافة إلى القوى الأربع المعروفة

- قيل أيضا أنها قوى روحية نابعة من الإعتقاد الأزلي بفرضية وجود كائنات أعقل تتخفى في صورة بشر

- مجرد ترويض للأشعة الكونية التي بإمكانها فعل كل ما هو ينافي الطبيعة .. مثل ما يحدث في هرم خوفو .

- قيل أن السر في حالات التركيز الشديدة التي تبيح للإنسان أن يتحكم في جسده ويأمره بفعل ما يستحيل علي الشخص العادي .

- قيل أنها قوى كامنة في العقل الباطن للإنسان لا يتحكم فيها إلا من يستطيع !

كما رأينا كلها فرضيات عائمة لا نستطيع الجزم بإحداهما إلا إذا صاحبها دليل ملموس .







· حكم السحر .




اختلفت الأراء حول حكم السحر من مكان لأخر .. ومن زمان لأخر ومن ديانة لأخرى .

ففي العصور الأولى كان السحر مطلوبا ومعترفا به عند القبائل .. حيث كانوا يعتدون به على أساس أن السحر هو المأوى من أخطار الطبيعة .. ولذلك فلم يكن محرما .


وكان السحر في العصور البابلية عبارة عن مهنة يمتهنها الناس كمهنة الوزراء في الوقت الحالي .. وكانوا بارعين في التنجيم والتنبؤ .. لذا فكانت مكانتهم عند البابليين تقترب من مكانة كهنة العصر الفرعوني عند الشعب البابلي . لهذا كان السحر مباحا أنذاك


أما عن السحر الفرعوني فكان ومازال سر الأسرار .. وكان مقتصرا فقط على كهنة المعابد .. ويقال أن هذا السحر هو ما اعتمد عليه الفراعنة في بناء الأهرامات .حيث كانوا يخلقون مناطق لإنعدام الوزن وللسهولة في رفع الأحجار تمهيدا لبناء الأهرامات ! . ولا يمكن إنكار وجود السحر في هذا العصر . فكانوا يستخدموه في مقابر الملوك ولا ننسى ما يسمى بلعنة الفراعنة . تلك التي أطاحت بكل فريق العمل الذي وجد مقبرة توت عنخ آمون !


وإذا نظرنا إلى السحر من منظور ديني فلا حاجة لنا بتأكيد مدى تحريمه في الأديان السماوية بجميعها .

ففي الإسلام يقول الله في كتابه الكريم

وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ سورة البقرة 102


وهذا رابط لتفسير القرطبي لتلك الأية الكريمة

وهناك أيضا العديد من الأيات والأحاديث التي تدل على تحريم السحر تحريما مطلقا

وذلك مثل :


إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى سورة طه 69


ومن السنة ما ورد في الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال «اجتنبوا السبع الموبقات: قالوا: يارسول الله وماهن؟ قال: الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله الا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات» وهذا يدل على عظم جريمة السحر، لأنه قرنه بالشرك، وعده من السبع الموبقات، التي نهى عنها، لكونها تهلك فاعلها في الدنيا .




أما في الإنجيل فقد أوضح الكتاب المقدس أن العِرافة خطية (سفر صموئيل الأول 23:15)، وفي سفر ملاخي يقول الكتاب ".. وأقترب إليكم للحكم وأكون شاهداً سريعاً على السحرة، وعلى الفاسقين، وعلى الحالفين زوراً.." (ملا5:3). وزاد الأمر على هذا الحد في سفر الخروج (خر18:22)، ويحث الناس على عدم القيام بالسحر (تثنيه 10:18)، وسفر الرؤيا يذكر أن خارجاً (في جهنم) يكون الكلاب والسحرة والزناة والقتلة (رؤ15:22).




وفي التوراة ورد في سفر الخروج نص: «لا تدع ساحرة تعيش» فهذا يدل على أنه من كتبهم القضاء على السحر والسحرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ah14gr12.hooxs.com
 
السحر واحكامه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشيخ احمد لفك السحر والاعمال والربط :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: